سرَيْنا، وطالبنا هاجعٌ، … وعندَ الصباحِ حَمدِنا السُّرى

بنو آدمٍ يطلبون الثّرا … ءَ، عند الثريّا، وعند الثّرى

فتىً زارعٌ، وفتىً دارعٌ، … كلا الرجلين غدا، فامترى

فهذا بعين وزاي يروحُ، … وذاك يؤوبُ بضاد ورا

وعاملُ قُوتٍ ذَرا حَبَّهُ، … وخِدْنُ ركازٍ ضحا، فاذّرى

وكُورُكَ فوقَ طويلِ المطا، … وسَرجُكَ فوق شديد القرا

وتجري دُفارِ بها جَدُّها، … بمثلِ الظلامِ، فإذا ماجرى

كأنّ بصاقَ الدَّبى، فوقَها، … إذا وقدَتْ، في الأنوف، البُرا

وذلك من حَرِّ أنفاسها، … يضاعفهُ حرُّ يومٍ جرى

تلومُ على أمّ دَفْرٍ أخاك، … وراءك إنّ هوىً قد ورى

عهدتُك تشبهُ سِيدَ الضَّراء، … ولستَ مشابهَ ليثِ الشَّرى

تَدِبّ، فإن وجدتْ خِلسةً، … فيا للسُّليك، أو الشنفرى

هو الشرّ، قد عمّ، في العالَمين، … أهلَ الوُهودِ، وأهل الذُّرا

لِيفينّ، في صَمتهِ، ناسكٌ، … إذا افتنّ، فيمايقول، الورى

فَكنَّوا صَبُوحيّةَ الشَّرب أُمَّ … ليلى، ومكةَ أُمَّ القُرى

وقالوا بدا المشتري في الظّلام، … فيا ليتَ شِعريَ ماذا اشترى؟

وترجو الرّباحَ، وأين الرّباحُ، … ونعتك في نفسِك الخَيسرا

عَذيريَ منْ ماردٍ فاجرٍ، … تَقرّأ، والمخزياتِ اقترى

فهوّنْ عليك لِقاءَ المَنونِ، … وقلْ، حين تَطرُق: أطرِقْ كرا

ونادِ، إذا أوعدتك: اعتِري، … فصبراً على الحُكم لمّا اعترى

ونفسي ترجّي، كإحدى النفوس، … وتَذري النوائبُ سَكْنَ الذُّرا

وكم نزلَ القَيْلُ عن منبرٍ، … فعادَ إلى عُنصر في الثرى

وأُخرِجَ، عَن مُلْكِهِ، عارياً، … وخَلّفَ مملكةً بالعَرا

إذا الضّيْفُ جاءَكَ، فابسِمْ له، … وقرّبْ إليه وشِيكَ القِرى

ولا تحقِر المُزدرَى في العيون؛ … فكمْ نَفَعَ الهَيّنُ المزدرَى

ولا تحمِلُ البُزلُ تلكَ الوسوقَ، … إلاّ بأزرارها والعُرا

أجل خَزَرَتْنيَ وثّابَةٌ، … سواها التي مشت الخيزَرى

فإنّ سُراءَ الليالي رمى … أوان شبيبتنا، فانسرى

ونوميَ موتٌ، قريبُ النشور، … وموتيَ نوْمٌ، طويلُ الكَرى

نؤمّلُ خالقَنا، إنّنا … صُرينا لنشربَ ذاك الصَّرا

سواءٌ عليّ، إذا ما هلَكتُ، … منْ شادَ مكرُمَتي، أو زرى

فأوْدى فلانٌ بسٌقمٍ أضرّ، … وأدوى فلانٌ بعِرقٍ ضرا

أبالنَّبْلِ أُدركَ أمْ بالرِّما … حِ، بين أسنّتها والسَّرا؟

فهلْ قامَ، من جَدَثٍ، مَيّتٌ، … فيخْبرَ عنْ مسمَع أو مَرَى؟

ولو هَبّ صَدّقَهُ معشرٌ، … وقال أناسٌ طغى وافترى

ولم يقرِ، في الحوضِ، راعي السوا … م إلاّ ليورده ما قرى

أفِرُّ، وما فَرأٌ نافرٌ، … بمعتصم منْ قضاءٍ فرا

أحِنُّ إلى أملٍ فاتَني، … وما للشَّبوبِ وعيشِ الفِرا

متى قرْقَرَ الهاتِفُ العِكْرِميُّ، … هيّجَ صبّاً إلى قَرْقرى

وقد يفسُدُ الفكرُ في حالةٍ، … فيوهِمُكَ الدُّرَّ قَطرُ السُّرا

سقاك المُنى، فتمنّيْتها؛ … وصاغَ لك الطيفَ حتى انبرى

فلا تدْنُ منْ جاهلٍ آهلٍ، … لو انتُزِعَتْ خمسُهُ مادرى

أبى سيفُهُ قتلَ أعدائهِ، … وسافَ وليدتَهُ، أو هرا

وتختلفُ الإنسُ في شأنها؛ … وأبعِدْ بمنْ باعَ ممن شرى

مُغنّيَةٌ أُعطيتْ مُرْغِباً؛ … فغنّتْ، ونائحةٌ تُكترى

وهاوٍ ليُخرجَ ماءَ القليبِ؛ … وراقٍ ليَجنيَ ثَولاً أرى

فإنْ نالَ شهداً، فأيسِرْ بهِ، … على أنّهُ، بسقوطٍ، حرى

نَزُولَ كما زال أجدادُنا؛ … ويبقى الزمانُ على ما نرى

نهارٌ يُضيءُ، وليلٌ يَجيءُ، … ونجمٌ يغورُ، ونجمٌ يُرى