سارُوا على الرّيحِ أوْ طارُوا بأجنِحَةٍ … سارُوا ثَلاثاً إلى البَحّارِ من هَجَرَا

طارُوا شَعاعاً وَما سَلّوا سُيُوفَهُمُ … وَغادرُوا في جَوَاثي سَيّدَيْ مُضَرَا

هلاّ صَبَرْتَ، أُمَيَّ، النفسَ إذْ جبُنتْ … فتُبليَ الله عُذْراً مِثْلَ مَنْ صَبَرَا

لَوْ كنتَ إذْ جَشأتْ سكّنتَ جِرْوَتَها … وَلمْ تُوَلِّهِمُ تحتَ الوَغَى الدُّبُرَا