سابَقَ النّاسَ هاشمُ ينُ حُديجٍ ، … يـوْم موسى بن مصْعبٍ المَقتـولِ

جاءَ في حَلبَة ِ الفِرارِ أمامَ الـ … قـوْمِ ، فـلاًّ للعسـكَـرِ المَفْـلُـولِ