زمـانُ الصبـا موسمٌ للتّصابي … يمرُّ عليـكَ مرورَ السّحـابِ

ستدفنُ عن كثبٍ في الترابِ … فلِـمْ تدفنُ المـالَ تحـتَ الترابِ ؟

وليسَ يسوغُ بَـرودُ الشّراب … إذا مـا خلعتَ بُـرودَ الشَبـابِ