زل ريم الحجر فقلت ما شأن هذا

حين رأني نفر وقال ما شأن هذا

صحت ياخو القمر بحرمت البيت هنا

الحلا والحور والحسن والزين هذا

انت من ذا البشر فقال من قال هذا

ينوجد في البشر فقلتله له حاشى هذا