ركبَ الدُّجى فسعى بغيرِ رفيقِ … عجلاً فاصبحَ قاطعاً لطريقِ

أبكي لغاربهِ ويضحكُ مظهراً … برِّي بما يأتي وفيهِ عقوقي

مستصحباً فرقاً خلافَ صحابتي … ضعفاً ويفتكُ بالقويِّ فريقي

متجاربانِ فأبتُ مغلوباُ يسابقني … وهذا الخصلُ بالمسبوقِ

يرمي جناباً كنتُ عنهُ أذودهُ … بالمرهفاتِ مقيمة ً للسُّوقِ