ركبَ الأنامُ، من الزّمانِ، مَطيّةً، … لَيسَتْ كما اعتادَ الرّكائبُ تَبرُكُ

واهاً لدُنيانا الذَميمَةِ مَنزِلاً، … لوْ أنّ هذا الشّخصَ فيها يُترَكُ

وهويتَها، فرأيتَ خُلّةَ غادرٍ، … ورضيتَ أنّكَ، في وصالكَ، تُشرَكُ

والمرءُ مثلُ الحرفِ، بينَ سُهادِهِ … وكراهُ، يسكنُ تارةً، ويُحَرَّكُ

قد يُدرِكُ السّاعي لبارِيهِ رِضاً، … فَرِضا البَرِيّةِ غايَةٌ لا تُدرَكُ