أنتَ بلا شريانْ

جلْدك يحيا وحده يدورْ

يغور في دوّامة القشور،

جلدك يحيا يابساً عريانْ؛

جلدك مطّاط من الكلامْ

يعيش منقوشا على البيوتْ

بالرمل والرخام؛

..

آتيةٌ أيامك الجرباءْ

في بؤُبؤيْ جرادةٍ عمياءْ،

آتيةٌ في جلد عنكبوتْ.