رعى الله من جاورت في مصر بابه … فقابلني بالمالِ والجاهِ والودّ

هو العلم الفرد الذي شاع فضلهُ … فبشراكمُ يا جيرة َ العلم الفرد