قعدت الحلوي تغزل بمغزالها

و تراجع حساب العتيق ببالها

عمر الهوى حكاياتها عهد المضا

و كيف غنت للحلو موالها

مش قايقة حكيت معو من أيمتي

مش فايقة يمكن بأيام الشتي

سألت اذا بيحبها و قالا اسكتي

و قرب و مدري شو ترك عاشالها

قديش يوما انقال و اتألف حكي

و قديش وعيت هالمخدة عالبكي

شو تغار شو تخبي و لا كانت تشتكي

و غير القمر ما كان داري بحالها

و اليوم حلما زهر و عاشوا سوى

و بعدا ظنونا كرم بمهب الهوا

و جروح ليش تعدها جروح الهوى

مازالها تركت بحقلو غلالها

راضي تفيت عيونو راضي

و ناسي كل الجروج الماضي راضي

و بدموعها البيضا عا حبو ماضي

حبو سماها و أرضها و تلالها