أرى وجهي

على تخوم المدار

يمر تعانده الغبار

أرى وجهي رحلة أولى

ومدا في الزوال

أراه يخطر في رمال الانهيار

إلى من قتلته الأكاذيب

وفرسان الهواء

إلى الشاعر عبد الوهاب البياتي

هل كان اسمك؟

هل كان اسمك

أول الأسماء

هل كنت

قبل بداية الأشياء

كان اسمك

الجهة الأخيرة

بين أطراف

السماء

أتراك آخر قطرة

تركت

مدارات الفضاء ؟

أم يا ترى

أنزلتني

من عرش أحلامي

على خيط النداء ؟

أم ياترى

أوحيت لي

في عالم الصمت كتابا

فيه اختصرت

دماء أوراقي

وأوراق الدماء ؟

وحفّني

قرب انفجار السر

في صمتي

نديم الأنبياء ؟؟