رَأيْتُكَ قَدْ نَضَلْتَ وَأنْتَ تَنْمي … إلى الأحْسابِ أصْحَابَ النّضَالِ

وَإنّي، وَالّذِي حَجّتْ قُرَيْشٌ … لَهُ الأيّامَ تَابِعَة اللّيَالي

يَمِينَ مُحافِظٍ، فاحْفَظْ يَمِيني … بِمَكّةَ عِنْدَ مُطّرَحِ الرِّحَالِ

لَتَرْتَحِلَنْ إلَيْكَ بِبَطْنِ جَمْعٍ … على النّوقِ النّواعِجِ وَالجِمَالِ

سَأتْرُكُ بَاقِياً لَكَ مِنْ ثَنَائي … بِمَا أوْلَيْتَ في الحِقَبِ الخَوَالي

وَكَمْ لَكَ مِنْ أبٍ يَعْلُو وَيَنْمَى، … وَعَمٍّ يَا بِلالُ إلى المَعَالي