ذَكَرْتُ داوُدَ وَالأشرَافُ قد حضرُوا … بابَ الأمِيرِ فَفاضَ الدّمعُ وانْحَدَرَا

الله يَعْلَمُ، وَالأقْوَامُ قَدْ عَلِموا، … أنّ الصّعاليكَ أمسَى جَدُّهمْ عَثَرَا