للذئب ذاكرة مفعمة بالألم

وللذئب أنثاه،

كي يستوي بالغريب من الناس

تهجره ليلة الحب ،

تنساه حيناً ،

وتذكره عندما يستجد العدم .

وللذئب أن يكمل الليل منتظرا ، ثملاً

في قميصٍ من الشهوات

بعينين محمومتين يصد السأم .

وللذئب حزن نبيل وذاكرة جمرة

فالعشق طقس ،

وينتحر الذئب حين تبالغ أنثاه في الوهم .. مثل الندم .