دُنياكَ تُشبِهُ ناضِحاً مترَدداً، … منْ شأنِها الإقبالُ والإدْبار

آلَيتُ ما الحِبْرُ المِدادُ بكاذِبٍ، … بل تَكْذِبُ العلماءُ والأحبار

زَعَموا رِجالاً كالنخيل جُسومُهم، … ومَعاشِرٌ أُمّاتُهُمْ أشْبارُ

إنْ يَصغُروا أو يَعْظُموا فبقدْرَةٍ، … ولربّنا الإعظامُ والإكبْار

ووجدَتُ أصنافَ التكلّم ستّةً، … بالمَينِ منها أُفرِدَ الإخْبار

خاطتْ إبارُ الشّيبِ فَوْدَكَ، بعدما … خَلُقَ الشّبابُ، فهلْ لهنّ إبار؟

يُستَصغَرُ الحيُّ الحقيرُ، ودونَه … أُمَمٌ، تَوَهّمُ أنّهُ جَبّار

جشِبٌ كفاكَ مطاعِماً، وعباءَةٌ … أغْنَتْكَ أن تُتخَيّرَ الأوبار

أمّا وَبارِ، فقد تحمّلَ أهلُها، … وتخلّفَتْ بعدَ القطينِ وَبار

والشّخصُ، في الغبراء، غُبّرَ، فانثنى … وكأنّما هو للغُبارِ غُبار

يا طالباً ثأرَ القتيلِ، ألمْ يَبِنْ … لكَ أنّ كلّ العالمينَ جُبار؟

وتَخالَفُ الأهواءُ: هذا مُدّعٍ … فِعلاً، وذلكَ دِينُهُ الإجْبارُ