دَبَّ نَمْلُ العِذَارِ في الخَدِّ يَبْغِي … شَهْدَ ريقٍ يَجْلو بِهِ ما تأَجَّجْ

كانَ يَمْشِي بِخَدِّه مُسْتَقيماً … مُذْ رأى في خدُودِهِ النارَ عرَّجْ