أرى خيمة في الجبل

تنكّس أعلامها مؤمنة

بما وعدت من جرار العسل

وطيبة حزب العمل

أراها تجّمع هذا الحطام ،

حطامي ،

وما يتبّقى من الراية المثخنة

أرى علّتي المزمنة

أرى خيمة تلمع الآن ضدّي

أراني وحدي

أدور كما حجر مطحنة

أواجه أيام هذي السنة