دعوني وذاكَ الرشا … فوَجْدي بهِ قَدْ فَشَا

حلالاً حلالاً لهُ … يُعَذّبُني كَيفَ شَا

سرتْ خمرة ُ الريقِ في … مَعاطِفِهِ فانْتَشَى

فَيا مَشْقَ ذاكَ القَوَا … مِ ويا طيَّ ذاكَ الحشا

مشى ليَ في خفية ٍ … فَيا حَبّذا مَنْ مَشَى

وليسَ عجيباً بأنْ … يُرَى الظّبيُ مُستَوْحِشَا