دعاني صديقٌ لحَّمامه … فأوقعني في العذاب الأليم

كلام يزيد وماء يقل … فبئس الصديق وبئس الحميم