دبكة لبنان بالملقى دبـــــكة شيل السواعد

نزلوا الفرسان عالحلقة والسيف الأبيض واعد

ضاق الميدان بضيوفه والملعب لان لسيوفه

طلوا الغزلان تيشوفوا والساعد يشبك ساعد

نزلوا الصبايا يضحكوا بخصورهن العيوقة

ما تقول خيال اتكوا عرماحهن الممشوقه

ودراج الدار عليانة بشلوح النار تعبانة

شاعر حامل غمر غناني وقاصد جيرتكن قاصد

خطروا الأصايل يرمحوا وصلوا عباب الساحة

زاح البرج من مطرحه لخيولهن الرماحة

طل من غياب واتطلع وأرتج الباب وأتشرع

يا سنين العزّك عم يرجع قصرك عالعالي صامد

على الدار رجعوا اصحاب الحامية

خلوا الدار بالباشاير معلية

 

وين العيد وين عيون الدباحة

تشيل العيد و ترشه ملو الساحة

و من بعيد طلوا خيول الرماحة

زيد و زيد عمر صحاب الحامية

 

يا هلا يا هلا … يحلى لعيونك

يا هلا يا هلا ومعافى

ومسيجة بالعز مسيجة

ومسورة بالخيل مسورة

ومحصنة

عالعالي محصنة ومنورة