دامت لك الصالحاتُ والنِّعَمُ … ولا أغبَّتْكَ منهما الدِّيمُ

يابن الذين اشْمَخَرَّ مجْدُهُمُ … بهمْ إلى حيثُ تَنْتَهي الهمم

أحينَ أمَّلتُ أن أُجير على الدْ … دهرِ بعزِّ الأمير أُهتَضم

تُهدَمُ داري وفي يديَّ معا … منك العُرا المُحْصَداتُ والذِّمم

من بعد ما اطوَّفَ الطريدُ بها … وقال قومٌ فِناؤها حَرَم

إن يكُن الهدمُ نال ذِروتَها … فقد أُراها مَهيبة ً بكم

إذا أظلَّ السحابُ خِطَّتَها … هَمْهَمَ بالرَّعدِ وهو مكتتمُ

يا لهفتي أن يكون مَسَّني الظ … ظُلْمُ وما مسَّ ظالمي نَدم

كيف أُحير الجواب مُنْتَصِفاً … من ذي خطابٍ وكيف أبتسِمُ

وابنُ أبي كامل تظلَّمني … ألأمُ عبدٍ مشتْ به قدم

وجاء ما شفَّني وأرمضني … منه فنارُ الغليلِ تَضْطرم

إخْفارهُ ذِمَّة َ الأمير ولم … يمرِ وريديه صارمٌ خَذِم

وملء دارِي وحقُّ سيدي ال … أكبر ذي المجد والعلا حُرم

يهتفْنَ باسمِ الأمير آونة ً … وتارة ً عندهنَّ ملتزمُ

لو كنَّ أسمعنَ من هتفْنَ بهِ … لهزَّهُ للحفيظة ِ الكَرَم

ها أنا عبدُ الأمير قد وضحَت … ظُلامتي فهْيَ عندُه علم

فليأتِ في العبدِ ما تقرُّ به ال … عينُ ويُشفَى الغليلُ والسَّقم

وبعدُ فالعبدُ طوعُ سيِّده … فاحكُمْ بما شئتَ وانقضى الكَلِم

ظنِّي بعدلِ الأميرِ بل ثِقتي … بحرمتي أنه سينتقم