خُذي رأيي، وحسبكِ ذاك منّي، … على ما فيّ من عِوَجٍ وأمْتِ

وماذا يبتغي الجُلساءُ عندي، … أرادوا منطِقي وأردتُ صَمتي

ويوجدُ بيننا أمدٌ قصِيٌّ، … فأمّوا سَمتَهُمْ وأمَمْتُ سَمتي

فإنّ القرّ يدفعُ لابسيه … إلى يومٍ، من الأيامِ، حَمت

أرى الأشياءَ تجمعها أُصولٌ؛ … وكم في الدّهر من ثُكل وشمت

هو الحيوانُ من إنْسٍ ووحشٍ؛ … وهنّ الخَيلُ من دُهمٍ وكُمت