ذهبت مسائلا عن خير شيء … لأعرف كنه أخلاق البريّه

فقالت لي الكنيسة خير شيء … هو الزهد الذي يمحو الخطيّه

و قالت لي الشريعة : خير شيء … شمول العدل أبناء الرّعيّه

و قال الشهرة ، الجنديّ خير … و إن كانت تقود إلى المنيّة

و قال أخو الحصافة : خير شيء … هو الحقّ المبين بلا مريّة

و قال أخو الجهالة : خير شيء … سرور النفس في الدنيا الدّنيّة

و قال لي الفتى وصل الصّبايا … و قالت لي الهوى البنت الصبيّه

و لمّا أن خلوت سألت نفسي … لأعرف رأيها في ذي القضيّح

فقالت لا أرى خيرا و أبقى … من الإحسان للنفس الشّقيّة