خليلي إذا ما جئتما دار طارق … سقى الله ذاك الربع صوب غمامه

فلا تغفلا أن تنهيا عن أخيكما … هدية طيب من كريم سلامه

إلى منزل للملك وللدين خيمت … ركائب العلا والجود بين خيامه

مضارب عز كالنجوم محيطة … بأزهر مثل البدر عند تمامه

وقولا أمير المسلمين تحية … حباك بها عبد حليف غرامه

ترحل عن مثواك طوع ضرورة … وخلف قلبا راضيا بمقامه