خاطبتموني جهاراً … بما يسوء سلاما

ونحن أوسع حلماً … لنصبرن على ما