حُبٌّ عَلِيٍّ عُلوُّ هِمّهْ … لأنَّهُ سَيِّدُ الأَئمَّهْ

مَيّزْ مُحبيِّهِ هَلْ تَرَاهُمْ … إلاَّ ذَوي ثروة ٍ ونعْمَهْ

بينَ رئيسٍ إلى أديبٍ … قد أكملَ الظَّرفَ واستَتَمَّهْ

وطيّبِ الأصلِ ليس فيهِ … عندَ امتحانِ الأُصولِ تُهْمَهْ

فهُمْ إذا خَلُصُوا ضِيَاء … والنصبُ الظَّالمونَ ظلمَهْ