حَياتيَ، بعدَ الأربعينَ، منيّةٌ، … ووجدانُ حِلْفِ الأربعينَ فقُودُ

فما لي، وقد أدركتُ خمسةَ أعقدٍ؟ … أبَيني وبين الحادِثاتِ عُقودُ؟

كأنّا، من الأيّامِ، فوقَ ركائبٍ، … إذا قِيدَتِ الأنضاءُ، فهي تقود

فدلّ هجيرٌ، في زمانكَ، أنّه … سخائمُ، في أحشائِهِ، وحُقُود