حَذَا خَالِدٌ في فعلِهِ حَذْوَ برْمكٍ … فمجدٌ لهُ مستطرف وأصيل

وكان ذوو الآمالُ يُدْعَوْنَ قَبْلَه … بلفظ على الإعدام فيه دليل

يسمون بالسؤال في كل موطن … وإن كان فيهم نابه وجليل

فَسَمَّاهم الزُّوَّار سَتْراً عليهم … فَأسْتَارُهُ في المُهْتَدِينَ سُدُول