حوَتْنا شُرُورٌ، لا صلاحَ لمثلِها، … فإنْ شذّ منّا صالحٌ، فهو نادرُ

وما فَسَدَتْ أخلاقُنا باختيارِنا، … ولكنْ بأمرٍ سبّبتْهُ المقادرُ

وفي الأصلِ غِشٌّ، والفروعُ تَوابعٌ؛ … وكيف وفاءُ النَّجْلِ والأبُ غادِر

إذا اعتَلّتِ الأفعالُ، جاءتْ عليلةً، … كحالاتِها، أسماؤها والمصادر

فقل للغُرابِ الجَونِ، إن كان سامعاً: … أأنتَ، على تغييرِ لونِكَ، قادر؟

سَماحُكَ مجهولٌ، ونُحلُك واضحٌ، … ومجدُكَ ضاويٌّ، وجِسْمُكَ حادر

بني العصر إن كانت طوالاً شخوصُكم، … فإنّكمُ في المَكرُماتِ حيادر

ومن قبلُ، نادى الوكرُ أينَ ابنُ أجدلٍ … أواني، وقال الغابُ أينَ الخوادر؟

وفي كلّ أرضٍ، للمنيّةِ، غائلٌ، … عليهِ يَمينٌ أنّهُ لا يُغادر

فوادٍ به ظبيٌ، وليسَ لنَفسهِ … فوادٍ، وتَردى، في ذُراها، الفوادر