حتام قلبيَ مشغول بذكركُمُ … يَهذي وقلبكِ مربوط بنسياني

إِني لمنتظر أقصى الزمانِ بها … إن كان أدناه لا يصفو لحرَّان