حبذا في ملتقى الأحباب … هذا الليل ليلا

يجمع البدر الثريا … فيه تجلى وسهيلا

واعدا أن يغدوا شملا … وقد كانا نسيلا

وتلذ القينة السمع … بشدو ما أحيلى

ويضم المنتدى البحري … صحبا وأهيلا

وعروس الطهر تدعى … كعروس الشعر ليلى