حاجةُ ذا الحَيرَانِ أنْ تُرْشِدَهْ، … أوْ تَترُكَ اللّوْمَ الذي لَدَّدَهْ

يَمْضي أخُو الحُبّ على نَهْجِهِ، … فَنّدَهُ في الحُبّ مَنْ فَنّدَهْ

وَيُعْرَفُ المَرْذولُ مِنْ غَيرِهِ، … بمَنْ لحَى المَتْبُولَ أوْ أسعَدَهْ

لا أدَعُ الأُلاّفَ أشْتَاقُهُمْ، … واللّهْوُ أنْ أتْبَعَ فيهِمْ دَدَهْ

وَلاَ التّصَابي أرْتَدي بُرْدَهُ، … وَمَشْهَدُ اللّذّاتِ أنْ أشهَدَهْ

والدّهْرُ لَوْنَانِ فَهَلْ مُخْلِقٌ … أبيَضَهُ باللبسِ، أوْ أسْوَدَهْ

يا هَلْ تُرَى مُدْنِيَةً للهَوَى، … بمَنْبِجٍ، أيّامُهُ المُبْعِدَهْ

نَشَدْتُ هذا الدّهرَ لَمّا ثَنَى … يُصْلِحُ مِنْ شأني الذي أفسَدَهْ

مَذَمّةٌ مِنْهُ تَغَمّدْتُهَا … بالصبر حتّى خُيّلَتْ مَحمَدَهْ

فَرّقَ بَينَ النّاسِ في نَجرِهِمْ، … ما يُعظِمُ العَبْدُ لَهُ سَيّدُهْ

وأنجُمُ الأفْقِ نِظَامٌ، خَلاَ … ما خَالَفَتْ أنْحُسُهُ أصْعُدَهْ

لا أحْفِلُ الأشْبَاحَ، حتّى أرَى … بَيَانَ ما تأتي بهِ الأفْئِدَهْ

والبُخْلُ غلٌّ آسرٌ بَعْضَهُمْ، … يُقصِرُ عَنْ نَيلِ المَساعي يَدَهْ

وَمُغْرَمٍ بالمَنْعِ أُغْرِمْتُ بالْـ … إعرَاضِ عَنْ أبْوَابِهِ المُوصَدَهْ

أصُونُ نَفْساً لا أرَى بَذْلَهَا … حَظّاً، وأخلاقاً سَمَتْ مُصْعِدَهْ

ما استَنّ عَبدُ الله أُكرومَةً، … إلاّ وَقَدْ نَازَعَها مَخْلَدَهْ

أُنْظُرْ إلى كلّ الذي جاءَهُ، … فإنّهُ بَعْضُ الذي عُوّدَهْ

سَوَابِقٌ مِنْ شَرَفٍ أوّلٍ، … أكّدَهُ الأعْشَى بما أكّدَهْ

والمَجْدُ قَد يأبَقُ مِنْ أهْلِهِ، … لَوْلا عُرَى الشّعْرِ الذي قَيّدَهْ

إذا تأمّلْتَ فَتَى مَذْحِجٍ … مَلأتَ عَيْناً رَمَقَتْ سُؤدَدَهْ

وَاحِدُ دَهْرٍ إنْ بَدَا نَائِلاً، … ثَنَاه في الأقْوَامِ، أوْ رَدّدَهْ

متى اختَبَرْنَاهُ حَمِدْنا، وَقَدْ … يُخرِجُ ما في السّيْفِ مَنْ جَرّدَهْ

تَرَى بِهِ الحُسّادُ، من سَرْوِهِ، … ناراً على أكبادِهِمْ مُوقَدَهْ

إنّ القَنانيّ، وإنّ النّدَى … تِرْبا اصْطِحَابٍ، وأُخَيّا لِدَهْ

تَعَاقَدا حِلْفاً عَلى وَفْرِ ذي … وَفْرٍ، إذا جَمّعَهُ بَدّدَهْ

فالفِعْلُ فَوْتُ القَوْلِ، إنْ فَاضَ في … عَارِفَةٍ، والجُودُ فَوْتُ الجِدَهْ

أنجَحُ ما قَدّمَ مِنْ مَوْعِدٍ … مُشَيَّعٌ، يُصْدِرُ ما أوْرَدَهْ

إذا ابْتَلَى، يَوْمَ جَداهُ، امرؤٌ … أغْنَاه عَنْ أنْ يَتَرَجّى غَدَهْ

طَوْلٌ، إذا لمْ يَستَطعْ شُكرَهْ … هَمُّ لَئيمِ القَوْمِ أنْ يَجحَدَهْ

يُشرِقُ بِشراً وَهْوَ في مَغرَمٍ، … لَوْ مُنيَ البَدْرُ بِما رَبّدَهْ

ضَوْءٌ لَوَ انّ الفَلَكَ ازْدادَ في … أنجُمِهِ مِنْهُ لَمَا أنْفَدَهْ

بَقيتُ مَرْغُوباً إلَيْهِ، وإنْ … جِئْتُ بِبِنتِ الجَبَلِ المُؤيِدَهْ

ما كنتُ أخشاكَ على مِثْلِها، … أنْ تُسقِطَ الرّزْقَ وَتَنْسَى العِدَهْ

إنْ كانَ عَنْ وَهْمٍ رَضِينا الذي … تَسخَطُهُ، أوْ كَانَ عن مَوْجِدَهْ