جنيت على نفسي فبارحت منزلي … واحرمتها الامر الذي فيه ترغب

فعفواً فعفو الفضل ما كان ظاهراً … اذا لم يكن في الناس جان ومذنب

وحسبي قصاصاً لوم نفسي وانني … بحرمان عيني مبتغاها معذب

لقد هام قلبي فيك يا خير زائر … وانت الى كل القلوب محبب

وطاول بيتي النجم لما اتيته … واصبح يهتز اختيالاً ويعجب

تعطف وزره كل يوم فانه … اليك لقد اضحى مع الفخر ينسب

ويطمع ان يعلو مقاماً باهله … متى لاح فيه من محياك كوكب