تَوَعَّدَني أبُو خَلَفٍ … وعن أَوْتاره ناما

بسيفٍ لأبي صُفر … ة َ لا يقطع إبهاما

كأنَّ الوَرْسَ يَعْلُوه … إذا ما صدرهُ قاما