تمنيت اشوفك يوم نامت عيون الحي .. وعذالنا ناموا والابواب مصكوكه

وجو البلد هادي والاغصان تقطر مي .. عليها الندى وغصونها الخصر مشبوكه

وتميت يم الباب بالليل رايح جاي .. معني لك الاقدام والروح مملوكه

ولا عاد اطيق الصبر والقلب ولّع ضي .. وعين المولّع كن في حجرها شوكه

وعذبت حالي والهجر قد كواني كي .. دخيلك ولا حبل الرجى تقطع سلوكه

وزرع الهوى ذابل وابطى عليه المي .. وهي بالبدايه كانت ايام مبروكه