تمسّكْ بتَقوى اللَّه، لستُ بقائلٍ … تمسّكْ، ومعنايَ السُّوارُ، ولا المِسكُ

ومن يَبلُ بالدّنيا وسوءِ فِعالِها، … فليسَ له إلاّ التعَبّدُ والنُّسكُ