تلـكَ الجنـانُ قطوفهنَّ دَوانِ … تشدو حمائلها على الأغصانِ؟

أم صُدغُ مَعشوقٍ تَصَوْلَجَ مسكُهُ … مـن وردِ وَجنَتـهِ عـلى ميدانِ ؟

أم روضة ٌ بيدِ السحابِ مَروضـة ٌ … لنسيمهـا لَعِبٌ بغُصنِ البـانِ ؟

أم شعرُ أظرفِ مَن مَشى فوق الثّرى الـ … ـحسنِ بنِ عبد اللهِ ذي الاحسانِ