تزَّوج سيف الدين حسناءَ ناسبت … اليه وأقصت معشراً وأقاربا

ولم تستشر في أمرها غيرَ نفسها … ولم ترضَ الا قائم السيفِ صاحبا