تزَيّني بالرّمل والذّئابْ

يا امرأةَ الرّيح الدمشقيّهْ،

لا قمرٌ عندي ولا ثيابْ

لكنني جرؤتُ أن أنامْ

في وجهكِ الميِّت كالخليجْ

في وجهك المنذور للنّشيجْ

يا لغةً ترسو بلا تحيّهْ

في مَرْفأ الكلامْ

يا امرأةَ الرّيح الدّمشقيهْ.