تزل القوافي عن لساني كأنها … حُمَاتُ الأَفاعي ريقُهن تَصَبُّبُ

فكم من أخ قد كان يأمل نفعكم … شجاع له نابٌ حَدِيدٌ ومِخلَب

أَخٌ لو شَكَرْتُم فَضْلَه وعضَضْتُمُ … رؤوس الأفاعي عض لا يتهيبُ