تريدُ بنا يا أخا عامرٍ … ركوباً على فاعل من غريب