ترفق عذولي فما ذا الصياح

على عاشق في حمى العشق طاح

أما قد علمت بأني امرؤ

احب المليح وأهوى الملاح

وبالروح أفدي عذيّب اللما

بهيّ المحيا لطيف المزاح

مليح من العرب حل الحشا

بسيف العيون المراض الصحاح

تبدّى لنا الليل من شعره

ومن وجنتيه تبدى الصباح

إذا أفترّ عن تيهه ضاحكاً

رأينا العقيق بوادي الأقاح

تجلى فأخجل بدر السماء

ولما تمايل اجرى الرياح

تبدى لنا الليل من شعره

ومن وجنتيه تبدى الصباح

ف لله أيام أنس به

ولله تلك الليالي الملاح

زمان السرور ورشف الثغور

وضم الصدور بغير جناح

زمان الغرام زمان الهيام

وشرب المدام وطيب المزاح

وترك الوقار وهتك الستار

وخلع العذار بتلك البطاح

وبوس الخدود وخمش النهود

وهصر القدود التي كالرماح

لذا كل هيفا غدا قدها

غني السواري فقير الوشاح

زمان الوصال بحلو الدلال

بحب الغواني عند الصباح