ترجَّ بُلطْفِ القَولِ ردَّ مُخالفٍ … إليكَ، فكم طِرْفٍ يُسكَّنُ بالنَّقرِ

وإن لم ترَ الصّقرَ الحَمامةُ، دهرَها، … فمن شِيَمِ الوُرقِ الحذارُ من الصّقرِ

وإنْ جاءَ ضَيفٌ طارقٌ، عن ضرورةٍ، … فذُخرٌ لقاريه الطعامُ الذي يَقْري

تعوّدتَ مني عادَةً، فتركتَها، … وما ذاكَ من نِسيانِ حقٍّ ولا حُقْر

وإنّ اقتناعَ النّفسِ من أحسنِ الغنى، … كما أنّ سوءَ الحِرْصِ من أقبح الفقر