تخطتكَ المقادر والرزايا … وعشتَ من الحوادث في أمان