تجاهل صحبي أن بكيت صبابة … علي فقالوا ما جرى قلت أدمع

وما عبر الصب الكئيب عن الجوى … بمثل لسان فوه جفن ومدمع

لي الله من قلب يواصل بثه … عشية أسباب المنى تتقطع

وقد ردت الحاجات خوف وشاتها … إلى مقلة فيها لسان ومسمع

وأسرى نعاس يمموا كعبة الندى … فهم سجد فوق المذاكي وركع

على كل نشوان العنان كأنما … جرى في وريديه الرحيق المشعشع

شكائمها معقودة بسياطها … تخال بأيدينا أراقم تلسع