تبي تعرف أحبك ليش وفيك أرتب أحزاني
أنا أحبك عشان أعيش و ماعندي سبب ثاني

ولو يوزن غلاك بأيش يعجز بوصف لساني
معك طاير بليا ريش غلاك لوين وداني

دخلت بعالمك بشويش بإحاسيسي ووجداني
أبتجاوز حدود الطيش معك كان الله أحياني

لو أتعبني التهميش أو فكرت تنساني
جروحي ما تبي تنبيش عشانك أو على شاني

ويعني حنا كم بنعيش ما دام إن العمر فاني
وإذا تسأل أحبك ليش أبحيى عمري من ثاني