به تنطوي الآمالُ عند انبساطها … وتنسطُ الأعمارُ بعد انطوائِها

وما تنطوي الآمالُ عنه بخيبة ٍ … ولكنْ إلى جدواهُ أقصى انتهائها

إذا غَلتِ الآمالُ فارْضَ بجودِهِ … فما بعدَه مَعْدى لِسَهْمِ غَلائها