بَني نَهْشَلٍ لا أصْلَحَ الله بَيْنَكُمْ، … وَزَادَ الّذي بَيْني وبَيْنَكُمُ بُعْدَا

أمِنْ شَرّ حَيٍّ لا تَزَالُ قَصِيدَةٌ … تُغَنّي بها الرّكْبَانُ طَالِعَةً نَجْدا

غَضِبْتُمْ عَلَيْنا أنْ عَلَتكمْ مُجاشعٌ، … وكانَ الّذي يَحمي ذِمارَكُمُ عَبدا