بلغت من عيشي أعز مرام … وحلت لي اليقظات كالأحلام

يا غبطتي دومي فما تعدوك لي … امنية أن تسمحي بدوام

في كل مطلع كوكب ومغيبه … ذكرى تجدد لي عهود غرامي

ما عشت لا أسلو صباي ومربعا … منه درجت وفيه طاب مقامي

ومحببات من بنات قبيلتي … خفرات إيماء فاصح كلام

من كل غانية بغالية الحلى … في النفس عما يقتنى بحطام

بدوية خلابة بجمالها … قرنت حصانتها إلى الإقدام

تغدو على لارزق العسير فماتني … مجهودة وتعود في الإظلام

وعلى القذى في عشها تزكوا بها … شيم كورد الدمنة البسام

إذ كنت أشهد وردهن وربما … جاريتهن ولم أعج بملام

أو كنت أشهد لهوهن وهل يرى … غري العفاف ملاهي الآرام

وإذا الرجال القافلون قد التقوا … نادين بين مضارب وخيام

يتحدثون بما أتوا أو ما وعوا … من كل أمر في الأمور جسام

ويقل أن يتندوا بعظيم ما … يلقون من كرب ومن آلام

هذي الفيافي كن ملكا هامدا … أحيوه بالأوساق والنعام

قومي السراة الباسلون ووالدي … فيهم ولي الرأي والأحكام

سباق غايات إلى العمران قد … شمل المزارع ملكه المترامي

شاد البناء الفخم بين حدائق … غناء يرويها العقيق الطامي

يا حبذا غيطانها ومشارف … منها على القطن الجني النامي

تزهو درارئه على عذباته … حينا وتنطف بالنضار الهامي

ما كنت أسلو العيش بين كرائم … في الحي من أهلي وبين كرام

لو لم يزدني الله من إنعامه … فوق الذي أملت من إنعام

يممت فيها البئر والتراب قد … نثرت حواليها بغير نظام

وردت وى بت بالجرار مليئة … يوشكن أن يقطرن فوق الهام

فإذا كمي لاح لي مترجلا … وأوامه باد فهاج أوامي

لاحظته للمرة الاولى فما … لاحظت منه غير بدر تمام

وسقيته وسقيت منه نواظري … حتى تلمينا وكل ظامي

ما خلت رؤيته ببهجتها سوى … رؤيا بدت لي في لذيذ منام

ألوى يسائل من أبي ويطيل في … ما شاء عن أهلي من استفهام

يبغي التبسط في الحديث وما به … أنساب أخوالي ولا أعمامي

ثم انثنى وبمهجتي في ليلتي … ما لم أذ من لاعج وضرام

ولى وفي الغد عاد يعتام الحمى … أكرم به من عائد معتام

يسعى على هدي الهوى متسللا … والله يعلم ما سعى لحرام

ما زال يرقنبني وميل سمعه … مما أثار الوجد من أنغامي

حتى التفت ولم يربني أمره … فإذا فتى الأمس النبيل أمامي

آنست في حسن المحاسن كلها … وعددت في أعوامه اعوامي

ومذ التقينا باح لي بهيامه … وكتمت سري فاستشف هيامي

هي ساعة كشف الرجاء ظلامها … عن مقتلي بالطالع المستام

يا طيبها لو لم يفاجئني بها … عمر بلحظ مرسل كسهام

عمر معاذ الله أن أرضى به … بعلا وا أرضاه في خدامي

أأبيع خير فتى بشر فتى وفي … خلقي وفي خلقي إباء الذام حمدا لمن بهوى حبيبي قد قضى وطري وأعلى في النساء مقامي

عمر جديد بالقران صفا لنا … لا كدرته طوارئ الأيام