بلغت عبدك الخطوب مداها … يوم تبليغك النفوس مناها

وتناهى جهد الحياة ممن لم … يسع فيما رضيت إلا تناهى

وعجيب أن يفني الظمىء نفسا … أبحر الأرض في يدي مولاها

ملك نافست بأدنى رضاه … بشرته ربحا بأقصى رضاها

بذلت كل طارف وتليد … لو شفاها من ليتها وعساها

ولقد شافهت سيوف عداه … لو كفاها بها شمات عداها

إن تلافيتها فأنفس نفس … لك أسنى حليها وحلاها

أو فأدنى مواعد الموت منها … إن تضعها عشية أو ضحاها